الأحد, يوليو 21, 2019

Header ad
Header ad
آخر الأخبار

6أيار ..عيد المجد و الخلود …

6أيار ..عيد المجد و الخلود …
 شبكة أخبار دمشق – د. بشار عيسى
 
تتسامى في قدوم كل ربيع ذكرى عيد الشهداء الخالدة مع إطلالة السادس من أيار لتروي قصة شعب حُر أبي زاد عن الحمى و استعذب الموت و استرخص الروح في سبيل الوطن .
 
شعب ما استكان لضيم و لا لانَ أمام غاصب ، في هذا اليوم يُبعث الشهداء رموزاً خالدة و صوراً بديعة تقتبس منها الأجيال بهاء الحرية و عظمة الفداء و قدسية الوطن .
 
الشهادة و الحرية هما بحق الرغبة الحقيقية و الصادقة في القضاء على الإحتلال و إنهاء عقد الظلم و الهوان ، لقد ارتبط فعلاً تاريخ الشهادة بمسيرة نضال الشعوب من أجل إسترجاع كل الأراضي و حماية المقدسات و نيل الحقوق .
 
في ذكرى الشهادة في شهر أيار و في كل الأيام لن ننسى شهداء الحرية على أعواد مشانق السفاحين و مقاومي الغزاة الجدد و شهداء كل بقعة طاهرة و شريفة من بقاع سورية الحبيبة .
 
لنستذكر بأعمق مشاعر الخشوع و الإجلال شهدائنا الأبرار و أيضاً شهدائنا الأحياء الذين شمخ بهم الوطن و بتصميمهم زُهق الباطل و بكبريائهم سيُصنع التاريخ .
 
و نحن نقف اليوم بكل اعتزاز و فخر في كنف هذا الموكب القدسي الجليل و العظيم من شهداء بلدنا الحبيب و الغالي لنمتلئ خشوعاً و إجلالاً ، و نفيض عزة و كرامة ، لأن شهدائنا أحياء إلى الأبد في قلوبنا و ضمائرنا ، و يتعطر بذكراهم تراب وطننا و تاريخ بلدنا .
 
و أخيراً فإن الشهيد هو ذلك الإنسان النقي الذي عاهد فصدق و ناداه الوطن فأسرع و قاتل العدو فأبدع و قارع الطغيان فاستبسل ، و من أجل أن ينتصر الوطن و تُرفع راياته خفاقة في الأعالي قرر الشهادة و استشهد .
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *