الأحد, يوليو 21, 2019

Header ad
Header ad
آخر الأخبار

وفاة شاب سوري أثناء لعبه “PUBG”

وفاة شاب سوري أثناء لعبه “PUBG”

أكد مصدر طبي في دمشق وفاة شاب عمره 16 عاماً بسبب احتشاء في عضلة القلب أثناء لعبه بلعبة “PUBG”، صباح السبت11 أيار.

وكانت مواقع وصفحات عدة تناقلت خبر وفاة الشاب، أثناء لعبه مع صديقه الذي نُقل عنه أن “الشاب كان في حالة عصبية زائدة أثناء لعبهم، ثم قال إنه يشعر بالدوار ليسمع بعدها صوت ارتطام ناتج عن سقوط جوال صديقه ثم انقطع صوته”.
وأفاد المصدر الطبي أن “الشاب أدخل إلى قسم طبابة دمشق وليس الطبابة الشرعية أي تم فحصه من قبل طبيب عام يوم السبت الساعة 11صباحاً، وكان متوفياً بسبب حدوث احتشاء في عضلة القلب”.

وأوضح المصدر أنه “علمنا من مصادر مقرّبة من الشاب أنه توفي أثناء اللعب، ولا يمكن القول أنها سبب الوفاة، حيث لم نتأكد من ذلك”.

وبيّن رئيس هيئة الطب الشرعي في دمشق الدكتور زاهر حجو أن “حالات الوفاة بسبب احتشاء العضلة القلبية، زادت بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة بين الشباب وذلك نتيجة أسباب مختلفة”.

وأضاف حجو أن “الشاب المتوفي لم يتجاوز ال16 من عمره، وهذا مؤشر خطير للغاية، إذ ان إحتشاء العضلة القلبية لايصيب عادة صغار السن”.

ولعبة “PUBG” هي عبارة عن معارك متعددة يشارك فيها لاعبون مختلفون من مختلف أنحاء العالم عبر الإنترنت، وفي كل مباراة يهبط 100 لاعب إلى خريطة مملوءة بالأدوات والأسلحة المختلفة، ومن ثم يقاتلون بعضهم البعض حتى يموت الجميع وينجو شخص واحد أو فريق واحد متكون من (2-4).

واللعبة تلامس الواقع تقريباً لكونها تظهر المعالم والأسلحة  وعجلات التنقل والقتال، لهذا نجد الشباب يندمجون معها، وينتقلون إلى هذا العالم الخيالي الافتراضي، فتراهم منعزلين عن المجتمع لساعات طويلة بعض الأحيان تصل إلى أكثر من (12) ساعة لعب متواصلة.

وتوهم الشباب الذين يلعبونها بأن أسلوب العنف هو أفضل طريقة للدفاع عن النفس وأن العنف هو الوسيلة المنشودة للوصول إلى الهدف، فترى الأغلبية يتحولون إلى أشخاص سيئي المزاج عصبيين، وفي حالة توتر خاصة المراهقين والشباب الصغار.

تلفزيون الخبر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *