الإثنين, يناير 18, 2021

Header ad
Header ad

لافروف: الدول التي تجاهلت المؤتمر الدولي الذي عُقد في دمشق ارتكبت خطيئة خطرة للغاية

لافروف: الدول التي تجاهلت المؤتمر الدولي الذي عُقد في دمشق ارتكبت خطيئة خطرة للغاية

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن الدول التي تجاهلت المؤتمر الدولي حول اللاجئين السوريين الذي عقد في دمشق الأسبوع الماضي قامت بخطيئة خطرة للغاية.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن لافروف، قوله اليوم الثلاثاء: “بشكل عام في تقديرنا، أكدت تلك الدول التي أرسلت وفودها اهتمامها بحل الأزمة السورية من دون أي محاولات للعب وتوليفات جيوسياسية”.

وأضاف: “تلك الدول التي اتخذت مساراً متعمداً لتجاهل هذا المؤتمر، والتي بذلت قصارى جهدها لإجبار حلفائها على عدم إرسال وفود إلى هذا الحدث المهم، أعتقد أنها قامت بخطيئة خطرة للغاية”.

وعقد المؤتمر الدولي حول اللاجئين السوريين في دمشق يومي الأربعاء والخميس الماضيين بمشاركة دولية واسعة، ودعا المؤتمر المجتمع الدولي إلى تسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى الوطن في ظل وباء فيروس كورونا، بما في ذلك التركيز على العوائق التي يفرضها الحصار الاقتصادي المفروض على سورية.

وناقش المؤتمر المساعدات الإنسانية واستعادة البنى التحتية والتعاون بين المنظمات العلمية والتعليمية وإعادة إعمار البنية التحتية للطاقة في سورية في مرحلة ما بعد الحرب.

وكانت “سبوتنيك” قد نقلت عن معاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان، قوله: “الولايات المتحدة مارست ضغوطاً على دول مثل مصر والإمارات لمنعها من المشاركة في المؤتمر، مع العلم أن الإمارات أعلنت بالأمس مشاركتها بالمؤتمر لتعلن قبل عدم مشاركتها”، مضيفاً “لا يهمنا رفض هذه الدول المشاركة”.

وكانت قد انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي حول اللاجئين السوريين في 11 تشرين الثاني الجاري في العاصمة السورية دمشق، بمشاركة أكثر من 20 دولة لبحث سبل تسهيل عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، لا سيما اللاجئين القاطنين في المخيمات التي تشهد أوضاعاً إنسانية مأساوية أودت بحياة العديد من الأطفال وكبار السن.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *