الأحد, نوفمبر 29, 2020

Header ad
Header ad

صالح يصف وزير التجار الداخلية بــ “سليل الإقطاع”.. والسلطات “ماضية في عدوانها علينا”

صالح يصف وزير التجار الداخلية بــ “سليل الإقطاع”.. والسلطات “ماضية في عدوانها علينا”

انتقد عضو مجلس الشعب السوري السابق نبيل صالح، قرار وزارة الداخلية وحماية المستهلك برفع سعر ربطة الخبز إلى 100 ليرة، معتبراً أن السلطات “لا تأبه بالناس وأنها ماضية في عدوانها علينا”.

صالح وعلى صفحته الرسمية في “فيسبوك” كتب قائلاً: «بعد رفع سعر الخبز تأكدنا أن السلطات لا تأبه للناس، وأنها ماضية في عدوانها علينا»، مضيفاً «لا خطوط حمر ولا صفر عندما تمد يدها في أدبارنا لتقلب أمعاءنا وتتركنا نأكل الهواء مثل اليرابيع».

صالح وصف وزير التجارة الداخلية “بسليل الإقطاع” قائلاً: «بالطبع فإن سليل الإقطاع البرازي ينفذ سياسة الصحابة في اللجنة المركزية للحزب المقدس بعدما فشل سلفه العام الماضي في رفعه، وكنا قد قدنا حملة ضده فتدخلت زعامة الحزب لصالح الناس في حينها، ولا ندري ما لذي شجعهم علينا اليوم !؟».

عضو مجلس الشعب السابق تسائل قائلاً: «هل باتوا يظنوننا من الضعف أننا عاجزون عن الاحتجاج ؟ أين أحزاب الكادحين وجبهة الجائعين واتحاد العمال ونقابات الأحرار؟! على أية حال فإن السلطات قد خسرت آخر أوراق التوت وبانت عورتها كما لم يحصل من قبل، فاحذروا غضب الجياع لأن جماعة الآيفون لن ينصروكم كما فعلنا طوال عشرة سنوات من الخوف والطوى والحصار فكان جزاءنا كما لو أننا من سلالة سنمار.. تباً لكم فسوريا جائعة بكم وبأعدائكم لا فرق بينكم ..» خاتماً قوله دون إكمال الوصف.

وختم صالح قوله مشيراً إلى المعارضة وماذا فعلت في قياداتها قائلاً: «تذكير: بأن المعارضة اشترت قياداتها من أولاد السلطة الذين تربوا في حجرها ثم انشقوا عنها وبقي فيها من هو مثلهم ولكن لم يشتره أحد فبات يسومنا عذاب الدنيا دون الآخرة.. وقد نصبر قبل أن ننفجر، وقد قال الأسد يوما : قوتان لا تقهران: قوة الله وقوة الشعب».

وزير التجارة الداخلية طلال البرازي، سبق وأن طالب بتحرير سعر البنزين والمازوت قبل أدن يتم رفع سعرهما في الأسابيع القليلة الماضية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *