الإثنين, أكتوبر 14, 2019

Header ad
Header ad
آخر الأخبار

رسالة إلى صديقي الرئيس بشار الأسد 

رسالة إلى صديقي الرئيس بشار الأسد 

شبكة أخبار دمشق: خاص  خلود منير عيوش

بتعرف حابي احكي معك بعفوية كصديقي اللي بحبوا كتير واتناسى للحظة أنك الرئيس الأسد ..يمكن لأني بشعر أنك قريب مني هيك وواثقة إنو كتار متلي.
اليوم صليت العيد بحماة وكما العادة ..صدمت العالم كلو بأول يوم العيد ..الأغلبية متوقع ح تصلي بغير مطرح ..خليتن يسألوا حالن ..بالطيف شو هالرئيس ..ما بخاف ؟؟؟
ياااالطيف ..قديشك قوي وعندك ثبات عالأرض .!!.قديش واثق من كل خطوة عم تمشي فيها !!..قديشك حكيم وصبور .!!..قديش عندك ثقة بمحبة شعبك ..!! وقديش الحرب خلتنا نشوف فيك خصال حلوة ما كنا نعرفها فيك قبل ..
#بتعرف ..كل ما برجع بذاكرتي لبداية الحرب وللطريقة اللي عالجت فيها كل مرحلة وكل مفصل مرق فيها البلد ..بقول بيني وبين حالي ..كيف عرف ؟ كيف حلل الامور؟كيف فهم لعبتهم من الأول ؟
بخبرك سر : الناس بالبلد بيحكوا إنو القائد الخالد تركلك دفتر كبييير كاتب فيه كل خبرتوا بالقيادة ..وكيف تعاطى مع كل حدث مرق عليه (والله هيك بيقولوا) .
قلت : من أول خطاب إلك الحرب طويلة و بدها نفس طويل ..وحكمة وقراءة بعيدة كتير..وأهم فعل حقيقي للنصر هوي الصمود…وفعلا صار هيك ودخلنا السنة السابعة وبعدها الحرب قائمة .
تعاملت مع الناس اللي طلعت بأول الحرب بكل اخلاق وضمير واعتبرتها مطالب محقة، رغم إنو كتار من الناس طلبت منك تضرب بيد من حديد التمرد اللي كان بوقتها تحت شعار الحرية .
راهنوا  عالطائفية وإنو الحرب أهلية وشعلوها بأبشع أساليب القتل عالهوية مع  ذلك رفضت هيدا العنوان الممنهج لتدمير تعايشنا اللي عمروا مئات السنين ،وقلت إنو الشعب السوري واحد ولافرق بين سوري وسوري وكان الرد الشعبي عفوي وصادق من خلال توافد أبناء المناطق المهجرة للمناطق الآمنة وحالة الاندماج والتعايش اللي صارت من منطلق سورية كل حدا فينا .
وصفتهم باشباه الرجال ..بوقت كان العالم كلو بدو رضاهم ..وبالفعل مع مرور الزمن والحقائق بلشت تتوضح وانكشفوا ع حقيقتهم صار الشارع العربي كلو مقتنع ما فيهم غير العميل والخاين .
وثقت بجيش الوطن وراهنت عليه رغم أنك بتعرف إنو عدونا قوي كتير وحقود ، الجيش اللي ضليت معو بكل خطوة عم يناضل فيها حتى يرجع الأمان لسورية ،وبالفعل جيشنا طلع قدها .
طرحت المصالحة الوطنية بوقت كتير حساس بالبلد وأكدت أنها الحل الأمثل وإنو الدولة أم، وما في بيت سوري إلا بيصير فيه مشكلة عائلية ..والولد بيغلط بحق أهلو اوقات ،لكن بيرجع عن غلطو لمن بيلاقي أمو فاتحة حضنها إلو ..وكان عندك يقين إنو القسم الاكبر من الناس جرفها التيار وندمانة ..وبدها خيط أمل لترجع .بالنهاية نحنا بشر مش انبياء ومعصومين عن الغلط بالفعل في كتير ناس رجعت وكتير مناطق تحررت ورجعت للوطن .
البوصلة ماتغيرت وضلت فلسطين محور اساسي بكل القضايا ،وفصلت القضية عن الأشخاص ،وأنت عارف وعم يوصلك إنو الناس محقونة ع رد الجميل والعرفان بالطعن والخيانة , وبكل مناسبة كنت تذكر رغم كل خناجر الغدر اللي طعنو فيها البلد ..إنو الحكومات زائلة والشعوب باقية ،والشعب العربي شعب محب لسورية ..#وكان الرد من الشباب العربي المقاوم إنو حمل سلاحو وقاتل بثبات وبسالة لجانب الجيش العربي السوري ،وهوي مقتنع إنو سورية قلب العروبة النابض والشهادة كرمى عيونها حق.
وافقت ع مساندة حزب الله للجيش بالمعارك وخصوصي المعارك اللي فيها جرود رغم تطور الصراع المذهبي اللي عم تعيشوا المنطقة بفضل اعوان الكيان الصهيوني والأمريكي وبالفعل كان الحزب وفي وصادق للبلد اللي وضع كل امكانياتو بتصرف المقاومة بحرب تموز .
القرار كان صادم لكتار جوا البلد وخارجها، اللي هوي : السماح للقوات الروسية بدخول الحرب بشكل مباشر لتساند الجيش عسكريا عالأرض وسياسيا بمجلس الأمن ..مع إنو ردة الفعل كانت عنيفة من كافة الجوانب لدرجة البعض اعتبروا احتلال للبلد ،كنت صنديد بالمواجهة والتحمل .ومضت الأيام وكان رأيك بمحلو..وجود الروسي عالأرض السورية حماها من مؤامرات كبيرة كتير وأخرهن التقسيم ..
مشروع الإصلاح الاداري …حلم كل سوري ..بوصلة الأمل الحقيقية لسورية الغد ..يمكن هيدا اصعب تحدي بيمرق عالبلد …لأن الفساد معشعش بكل مفاصل الدولة …قلك شي ..نحنا معك أي أي مكملين معك..وهنا ثقة فيك كبيرة..ما نحنا سوا
أخيرااا وهوي على شكل أسئلة بتراودنا نحنا الشعب البسيط والطيب ..الشعب اللي دافع عن البلد ..الشعب اللي راهنت عليه وصل معك …
كيف بتاخد كل هيدي القرارات ؟..كيف بتفكر فيها؟ ..شو الآلية اللي بتعتمد عليها ؟ عندك وقت تنام ؟ عندك شخصية قيادية بتحبها؟ شو الكاتب اللي بتفضلوا؟ في وقت لتحضر تلفزيون؟ عندك اصدقاء بعيدا عن كونك الرئيس؟ شو الصفات اللي بتشبه فيها القائد الخالد ؟ تزوجت السيدة أسماء بعد قصة؟ مين اكتر ابن قريب من حضرتك ؟ ممكن تكتب هيدي المرحلة ضمن كتاب لتكون دروس وخبرة للأجيال الجاية ..
بعرف طولت الرسالة ..اصلا ما حكيت غير جزء بسيط …إذا صار وقرأتها ..بقلك ..أني بحبك كتير ..وأن شالله العيد الجاي بتصلي باللاذقية وبيكون خطاب النصر من المحافظة اللي احتضنت اهلنا من كل المحافظات
ربي يحميك وترجع تبني بلدنا بمشروعك الإصلاحي افضل ماكان .
.بلشت الرسالة بصديقي الرئيس وح اختمها بصديقي الرئيس

خلود منير عيوش

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *