الجمعة, أكتوبر 30, 2020

Header ad
Header ad
آخر الأخبار

خبير اقتصادي يتوقع: 2021 سيكون قاسياً على الدولار

خبير اقتصادي يتوقع: 2021 سيكون قاسياً على الدولار

أعلن الخبير الاقتصادي الأميركي “ستيفن روتش”، عضو هيئة التدريس بجامعة “ييل”، أن العام القام سيكون قاسيا على الدولار الأمريكي.

وقال “روتش” بحسب ما نقل موقع “روسيا اليوم” أن “هنالك بيانات تؤكد أن العام المقبل سيشهد انهيارا كبيرا في الدولار الأمريكي”.

وقال “روتش”: “عجز الحساب الجاري في الولايات المتحدة، وهو أوسع مقياس لاختلال التوازن الدولي مع بقية العالم، عانى من تدهور قياسي في الربع الثاني.”

وأضاف “سجل ما يسمى معدل المدخرات الوطنية الصافية، وهو مجموع مدخرات الأفراد والشركات والقطاع الحكومي، انخفاضا قياسيا في الربع الثاني عائدا إلى المنطقة السلبية للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية 2008”.

وكان “روتش” توقع في تموز حدوث انهيار للدولار الأمريكي في العام أو العامين المقبلين، لكنه الآن يرى أن ذلك يحدث بحلول نهاية عام 2021.

ورجح “روتش”، وهو الرئيس السابق لبنك الاستثمار “مورغان ستانلي آسيا”، احتمال حدوث ركود اقتصادي مزدوج في الولايات المتحدة فوق 50% هذا العام.

وأضاف: “مع اقترابنا من موسم الإنفلونزا وارتفاع معدلات الإصابة الجديدة وصعود الوفيات، فإن خطر حدوث هزة اقتصادية في الولايات المتحدة ليس بالأمر الذي يمكنك تجاهله”.

ويظهر من موقع “بلومبرغ” أن مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأمريكية أمام سلة من العملات الرئيسية، كان في بداية العالم الجاري عند مستوى 97 نقطة، أما الآن فيبلغ المؤشر 94 نقطة.

وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن “الناتج المحلي الإجمالي العالمي سيخسر 7 تريليونات دولار بنهاية عام 2021 جراء أزمة كورونا، واصفا ذلك “بالصدمة الكبيرة”.

يذكر أن “روتش” قال سابقا أن “أحد التهديدات الرئيسية للدولار هي القيادة العالمية الأمريكية المتضائلة في عهد الرئيس “دونالد ترامب”، اذ لم يقتصر الأمر على اختيار معركة مدمرة مع الصين من دون داع، بل إنه مزق أيضاً العلاقات المتينة مع المنظمات والتحالفات العالمية التي عززت النفوذ الأمريكي لعقود، وفي الآونة الأخيرة هدد بسحب القوات الأمريكية من ألمانيا ربما لأن “أنجيلا ميركل جرحت مشاعره”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *