الثلاثاء, أكتوبر 20, 2020

Header ad
Header ad
آخر الأخبار

حبيبي … و … بحبك

حبيبي … و … بحبك
رفيف المهنا
رفيف المهنا

رفيف المهنا – شبكة أخبار دمشق

بالحكي العادي ، و بالرسايل ، و التعليقات

ما فينا نقول بسهولة : ” بحبك ” …. بنقول :” بنحبك ”
ما فينا نقول :”حبيبي” … بنقول :” حبيب” أو ” حبيبنا ”

في هروب دائماً من الياء المتكلم و ياء الملكية
في مواربة دائمة .. و في تردد
…..

بيجوز السبب إنو شعور الحب ( بكل أشكاله ) بيظل شعور مشوش و مش دقيق .. و خصوصي إنو شعور متغير كتير

ممكن الأم تقول لابنها “بحبك “بكل سهولة و سلام و حسم و تتردد ١٠٠ مرة قبل ما تقولها لزوجها
ممكن تقولها لأخوها و تتردد قدام أمها

كمان في خجل من كلمة ” حبيبي “.. بيخاف القائل ينكشف و هو مو مستعد للانكشاف بعد
…..
و في خوف عميق من توريط الآخر بشكل معين هو مو مستعد إلو ، أو ممكن ما يكون عندو نفس المشاعر و بنفس الدرجة .. بيخاف الواحد يكون عم يطحش ع التاني

كمان بيخاف انو كلمة ” حبيبي” تنفهم غلط و توقظ عند المستمع اشياء غير حقيقية

كلمتين كتير حساسين و بحس احيانا انو في جزء مهم من اللغة موجود حتى يعوض عنهم او يخبيهن… مثل : انا بقدّرك .. انا بحترمك .. انا بشتقلك .. .. و كأنو اللغة هي بالاساس من كلمات مشتقة من فكرة الحب ( الحب بكل موديلاتو)

مع الناس اللي بيهمونا و لما نختلف بتلاقينا بنحاول انو نعبر عن حالنا بكلمات الغضب و الاهتمام و الرعاية و لما بيوصل الموضوع لمحل انو التاني سكّر مخو .. بتظل كلمة وحدة قادرة ترجع الامور ع محلها الطبيعي و هي كلمة ” بحبك”.. كلمة حيادية .. حاسمة .. ما بنعرف مين بدو يحللها العقل او القلب .. و مين بدو يرد عليها العقل او القلب ؟؟… كلمة باردة رغم حرارتها الظاهرة .. متل الكف اللي ما بنعرف اذا ضروري مشان يفيّق او مشان يوجع .

كلمة ما بدها موسيقى تصويرية أو حتى تعابير اضافية .. فيك تقولها انت و داير وشك .. و فيك تقولها ع التلفون .. أو مكتوبة برسالة ..

بتظل كلمة ” بحبك” الحقيقية و بأي سياق كان شي ساحر … ساحر و حلو بس بدون ما ندوخ او نفقد عقلنا

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *