الإثنين, مايو 27, 2019

Header ad
Header ad

بين السوما و الصالح ضاعت الكرة السورية

بين السوما و الصالح ضاعت الكرة السورية

من جديد عادت الخلافات بين لاعبي منتخبنا الكروي الأول لتطفو على السطح بعد غفوة وهدنة عاشتها هذه الخلافات لعدة أسابيع لنكون بذلك أمام حقيقة واضحة لا يختلف عليها اثنا وهي أن معظم لاعبي المنتخب لم يتعلموا من دروس الماضي ولا زالت (الأنا) تغلب على تصرفات كل واحد منهم.

النجم عمر السومة خرج بتصريح تطرق فيه لمشاكل المنتخب وألقى باللائمة في الأزمة المفتعلة بشأن شارة الكابتن على زميله في المنتخب أحمد الصالح ليرد الأخير بتغريدة عبر حسابه على موقع انستغرام، وبين تصريح السومة وتغريدة الصالح اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد لهذا اللاعب ولتصرفاته أو معارض لذاك وتصرفاته.

كل هذا يحدث والمنتخب على أبواب المشاركة في النسخة الثانية من دورة الصداقة الدولية التي يستضفيها العراق الشقيق بمشاركة منتخبات سوريا والأردن ومنتخب البلد المضيف لتعطي هذه التصريحات والحساسيات صورة واضحة عن طبيعة الأجواء المشحونة التي تطغى على علاقة لاعبي منتخبنا فيما بينهم ولتوضح حجم الصعوبات التي تنتظر الكادر الفني والإداري لمنتخبنا في المرحلة المقبلة ليس على صعيد العمل الفني وحسب وإنما في حيثيات أخرى يبدو العمل عليها أساسا لأي نجاح فني منتظر.

التسريبات تقول أن اتحاد الكرة اتفق مع الكابتن رضوان الشيخ حسن ليكون الأخير مديرا للمنتخب وبانتظار الإعلان الرسمي عن هذه التسمية نستطيع القول أن الكابتن رضوان مطالب بالعمل على خطين متوازيين أولهما يتعلق بفرض النظام والانضباط على اللاعبين وثانيهما تنقية الأجواء بين جميع عناصر المنتخب وتذكير جميع اللاعبين بأن المنتخب فوق الجميع وبالتالي فإن مصلحة هذا المنتخب تأتي قبل أي مصلحة أو رغبة شخصية لأي لاعب كان.

وبالتأكيد،فإننا نثق بتغيير مسار الأمور في طبيعة العلاقة التي تجمع لاعبي منتخبنا فيما بينهم ليس نتيجة خبرة ونجومية المدير الجديد لمنتخبنا الكابتن رضوان حسن ولكن أيضا لأن مدرب المنتخب الكابتن فجر ابراهيم لا يعرف التهاون في المسائل الانضباطية وهو سبق وأن فرض عقوبات على عدة لاعبين غير منضبطين منهم الكابتن أحمد الصالح.
من حيثية العقوبات نريد أن ننتهي لنشير إلى استخدام العقوبات كوسيلة لتقويم سلوك بعض اللاعبين الذين يفتعلون المشاكل في عدة مناسبات.

الاتحاد العراقي لكرة القدم أصدر منذ أيام عقوبات متنوعة بحق عدد من لاعبي المنتخب والأسباب معظمها انضباطية واليوم نقول نحن أن مدرب المنتخب ومديره مطالبان بتحجيم بعض العناصر التي تعتقد أنها أكبر من المنتخب

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *