الأحد, سبتمبر 20, 2020

Header ad
Header ad

بعد شهر من “انفجار مرفأ بيروت” حريقٌ كبير

بعد شهر من “انفجار مرفأ بيروت” حريقٌ كبير

اندلع حريق جديد في مرفأ بيروت اليوم، ليطلق عموداً ضخماً من الدخان الأسود في سماء العاصمة اللبنانية بعد أكثر من شهر على انفجار هائل دمر منشآت المرفأ والمنطقة المحيطة به.

وقال الجيش اللبناني في بيان له إن «حريقاً اندلع في مستودع لإطارات السيارات والزيوت في مرفأ بيروت وسبب الحريق غير معلوم حتى الآن»، داعياً المواطنين إلى الابتعاد عن محيط المرفأ وإخلاء الطرق المجاورة له نظراً لاشتداد الحريق.

وطلب الجيش اللبناني عدم تسيير أي طائرات مسيرة فوق المرفأ وبمحيطه لأن طوافات الجيش ستشارك في إخماد الحريق.

وأكد الجيش اللبناني أن «عمليات إطفاء الحريق بدأت وستشارك طوافات الجيش في إخماده»، مشيراً إلى «انسحاب فوج الإطفاء بسبب انفجارات صغيرة تحصل مكان الحريق في المرفأ».

وكشف الأمين العام للصليب الأحمر “جورج كتانة” أن «الحريق نشب في كميات من الخردوات، وليس مفتعلاً، وليس هناك ما قد يؤدي إلى انفجار».

وقال “كتانة”: «أصيبت حالة واحدة بضيق تنفس، فليطمئن الجميع لأن الأمور تحت سيطرة قيادة الجيش».

وصرح مصدر بالدفاع المدني اللبناني أن «المعلومات الأولية تشير إلى أن الحريق اندلع في مستودع داخل المنطقة الحرة بمرفأ بيروت فيه زيوت وإطارات، والمواد المشتعلة غير خطرة».

ووقع انفجار في مرفأ بيروت ناتج عن تخزين “نترات الأمونيوم” في 4 آب الماضي، أسفر عن مقتل نحو 180 شخصاً، وجرح أكثر من 6 آلاف آخرين، وأضراراً مادية تقدّر بالمليارات، وتشريد الآلاف من اللبنانيين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *