الثلاثاء, مايو 21, 2019

Header ad
Header ad

الرئيس الأسد يستقبل كاثوليكوس آرام الأول كشيشيان راعي الكنيسة الأرمنية في بيت كيليكيا الكبير.

الرئيس الأسد يستقبل كاثوليكوس آرام الأول كشيشيان راعي الكنيسة الأرمنية في بيت كيليكيا الكبير.

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد صباح اليوم الكاثوليكوس آرام الأول كشيشيان راعي الكنيسة الأرمنية في بيت كيليكيا الكبير والوفد المرافق له.

وأكد الرئيس الأسد أن سورية كانت وستبقى الوطن لجميع أبنائها بغض النظر عن الدين أو العرق مشيداً بالدور الوطني الذي جسده السوريون الأرمن من خلال تجسيدهم لقيم ومعاني المواطنة والانتماء والوحدة الوطنية في مواجهة المشاريع التقسيمية التي عملت عليها الحرب الإرهابية الهمجية على سورية والتي تذكر وحشيتها بالمجازر التي قام بها العثمانيون ضد الشعب الأرمني.

من جهته شدد الكاثوليكوس آرام الأول كشيشيان على أن سورية كانت الملاذ والحضن الآمن لمن نجوا من هول مذابح العثمانيين وأن الشعب السوري بكل أطيافه ومشاربه ضرب أروع مثل في التصدي للفكر الظلامي والمشاريع الإرهابية والإقصائية من خلال التمسك بانتمائه لوطنه ولرسالة المحبة والسلام والاعتدال التي حملتها سورية عبر التاريخ مؤكداً أن صمود الشعب السوري وتضحيات جيشه وحكمة وثبات قيادته سيثمر بلا شك في تحقيق الانتصار والقضاء على الإرهاب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *