الأحد, نوفمبر 29, 2020

Header ad
Header ad

الخارجية الإيرانية تنفي ما نشرته صحيفة أمريكية حول اغتيال أحد قادة تنظيم “القاعدة” في طهران

الخارجية الإيرانية تنفي ما نشرته صحيفة أمريكية حول اغتيال أحد قادة تنظيم “القاعدة” في طهران

بعد أن نشرت إحدى الصحف الأمريكية، تقريراً يفيد بأنه تم اغتيال أحد قادة تنظيم “القاعدة” في طهران، نفت وزارة الخارجية الإيرانية تلك المزاعم.

ووفقاً لوكالة “إرنا” الإيرانية، فإن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، نفى المزاعم التي نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز”، حول اغتيال أحد قادة تنظيم القاعدة في إيران “على يد عملاء إسرائيليين”.

وقال زاده: إن “طهران تنفي بشدة أي وجود لأعضاء جماعة القاعدة في أراضي إيران”، متابعاً: “واشنطن وتل أبيب تحاولان بين الحين والآخر التنصّل من المسؤولية عن الأنشطة الإجرامية لهذه الجماعة، وغيرها من الجماعات الإرهابية في المنطقة، وذلك عبر تصوير إيران على أنها مرتبطة بهذه الجماعات من خلال الكذب وتسريب معلومات كاذبة لوسائل الإعلام”.

ولفت المسؤول الإيراني إلى أن مثل هذه الاتهامات “تأتي في إطار حرب اقتصادية واستخباراتية ونفسية شاملة ضد الشعب الإيراني، ويجب ألا تكون وسائل الإعلام منصة لنشر أكاذيب البيت الأبيض التي تستهدف إيران”.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، قد نقلت أمس الجمعة، عن مسؤولين بالمخابرات قولهم: إن “رجلين كانا يركبان دراجة نارية في طهران، قتلا بالرصاص عبد الله أحمد عبد الله المسمى بأبي محمد المصري، قبل 3 أشهر.. والعملية بقيت سرية منذ ذلك الحين”، موضحين أن “العملية تم تنفيذها، في 7 من شهر آب الفائت، وكان أبو محمد المصري مع ابنته مريم، أرملة حمزة بن لادن، نجل أسامة بن لادن”.

يذكر أن الرجل المذكور، يُتهم بالمشاركة في التخطيط لتفجير سفارتين أمريكيتين بأفريقيا عام 1998، ويُنظر إليه باعتباره خليفة الزعيم الحالي للتنظيم أيمن الظواهري.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *