الجمعة, ديسمبر 6, 2019

Header ad
Header ad

اعترافات صباحية – وفاء حسن

اعترافات صباحية – وفاء حسن
أول مباراة كرة قدم لعبتها كنت صف خامس و حطوني حارس مرمى و اللي بتذكرو انه ارض الملعب خشنة لأني ضليت ع الأرض خايفة من الطابة تضرب بوجهي و انتهت يومها مسيرتي الكروية مع أني كنت ناوية احترف بس خسرتني كرة القدم كلاعبة و بقيت كمشجعة متعصبة لأي فريق ممكن شجعوا و أول فريق اغرمت فيه كان الارجنتين ،و بفريق كرة الطائرة يلي ضليت فيه 3 سنين كان لقبي ماردونا قد ما كنت متعصبة اله ، و بعدها عجبني فريق ألمانيا ، و حبيت لعب فريق الارغواي و هولندا و بوقتها كان في مجلة اسمها ( الصقر ) كنت مدمنة عليها ، هالحماس اللي بشوفو كل مونديال بفهمه لاني عشته بتفاصيله و بالحماس نفسه لسنين طويلة و اخر مونديال حضرته كله بقهوة ع البحر كان سنة 2010 و اللي فازت فيه اسبانيا ..و ع كتر ما صار معي احباط قررت خفف و بطل تشنج و فرجة و اعتزلت التشجيع كمان .
 
بعد الحرب صرت شجع سياسياً اكتر مو رياضياً ، تعصبي لسورية بيخليني اكره أي بلد آذاها بأي طريقة أو ساعد بالحرب عليها ، ما بقدر افصل الفن عن السياسة و لا الرياضة و لا أي مجال تاني ، كلو عندي مرتبط ببعضو 
يعني صوت أصالة مثلا تحول عندي من صوت حلو لانكر الأصوات و بس اسمعها صدفة حتى لو حكي لا اراديا بيفتح معي معجم الشتائم اللي حفظتها بالحرب 
مارسيل اللي كبرت و أنا اسمعه صرت اتمنى يكون في اختراع كاتم لصوته لارتاح من صوت منافق ، و لذلك بهالمونديال لو لعب القرود السود و فريق الخنازير المجنحة ضد السعودية رح شجع الخنازير ..عرفتوا كيف !
 
وفاء حسن

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *