الأحد, يونيو 16, 2019

Header ad
Header ad

استغلت دخولها زوجها إلى السجن فتزوجت من ضابط وأنجبت منه!

استغلت دخولها زوجها إلى السجن فتزوجت من ضابط وأنجبت منه!

نصّبت الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق الرجال ضد العنف النسوي محاميا للدفاع في مدينة مكناس، عن رجل تزوجت زوجته رجلا في الجيش وأنجبت منه، مستغلة قبوع بعلها في الحبس.

وقال فؤاد الهمزي رئيس الجمعية لجريدة “هسبريس” الإلكترونية المغربية، إن “الجمعية نصّبت محاميا لمؤازرة الزوج الأول للمتهمة بوعسرية للدفاع عنه”، مشيرا إلى أن جمعيته “جاءت لتساند الرجال الذين يتعرضون للعنف النسوي، سواء المادي أو الجنسي”.

وبين أن “ما تعرض له الضحية، هي عملية نصب واحتيال لا نجد لها مثيلا في التشريعات القانونية والربانية، وهي سلوك ينبذه المجتمع والقانون ولا يجب التساهل معه أبدا”، مؤكدا أن الجمعية ستطالب بإنزال أقصى العقوبات في حق المعلمة التي وقعت في “خطأ غير مقبول”.

كما أعرب عن ثقته في القضاء لإنصاف “الزوج الضحية”، مشيرا إلى أن جمعيته ستطّلع على المحاضر المنجزة من قبل النيابة العامة، التي تم ضمها إلى ملف هذه القضية لمعرفة ما حملته من جديد.

وكانت ابتدائية مكناس، قد قررت الاثنين تأجيل النظر في القضية إلى 29 نيسان الجاري، بعد أن التمس المطالب بالحق المدني مهلة كافية للاطلاع على محاضر لها علاقة بهذه القضية.

وأثيرت قضية المعلمة بعد خروج الزوج الأول في شهر آب الماضي من السجن، واكتشافه أن زوجته رفعت دعوى طلاق “لم تحسم”، إلا أنها لم تنتظر الحكم وتزوجت من رجل آخر يعمل ضابطا في القوات المسلحة المغربية وأنجبت منه.

واعتقلت السلطات المعلمة المتهمة بعد التحقيقات التي أجريت تحت إشراف النيابة العامة، بناء على شكوى تقدم بها الزوج الأول، فيما أكد الزوج الثاني أنه لم يكن يعلم بأنها متزوجة من قبل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *