الأحد, يونيو 16, 2019

Header ad
Header ad
آخر الأخبار

إيران: انتهاء مهلة الـ60 يوما دون نتائج يعني إجراءات جديدة في إطار الاتفاق النووي

إيران: انتهاء مهلة الـ60 يوما دون نتائج يعني إجراءات جديدة في إطار الاتفاق النووي

أعلن وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، أن “انتهاء مهلة الـ60 يوما للدول الموقعة على الاتفاق النووي دون نتائج، سيعني إجراءات جديدة من قبلها في إطار الاتفاق”.

وقال ظريف، إن “انتهاء مهلة الستين يوما دون نتائج يعني إجراءات جديدة في إطار الاتفاق النووي”، مشيرا إلى أن “أوروبا ليست في موقع يؤهلها لتوجيه النقد لإيران سواء داخل إطار الاتفاق النووي أو خارجه”، وأكد أنه “على الأوروبيين إعادة العلاقات الاقتصادية مع إيران إلى طبيعتها”، وذلك حسب وكالة “مهر” الإيرانية.

وأضاف أن “السياسات الأوروبية في الشرق الأوسط لم تجلب سوى الدمار”، وقال: “بعض الدول في أوروبا لا تزال تبيع السعودية السلاح لقصف اليمن، والأوروبيون سمحوا لبعض دول المنطقة بارتكاب الجرائم”.

وعن زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي المنتظرة إلى طهران، قال ظريف: “سنبلغ رئيس الوزراء الياباني بوجهة نظرنا بالنسبة لدعوات التفاوض”، معتبرا أن “دعوات ترامب للتفاوض كاذبة ولا يمكن التفاوض في ظل استمرار الضغوط”.

وتابع: “سنوضح لرئيس الوزراء الياباني أن الحرب الاقتصادية الأمريكية هي نوع من الإرهاب وأنه لتغيير الوضع الحالي ينبغي على ترامب أن ينهي الحرب الاقتصادية ضد طهران”.

فيما أكد على أن سياسات أوروبا في منطقتنا لم تفرز سوى الضرر بالنسبة لدول المنطقة، وعلى أوروبا أن تعمل وفق قرار 2231 الذي أصدره مجلس الأمن، وبخصوص الاتفاق النووي ليس مهما ما الخطوات التي اتخذتها وإنما “النتائج” التي حققتها تلك الإجراءات”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة الأمريكية لم تحقق أهدافها في سوريا، لأن الشعوب ترفض السياسات الأمريكية مما أفشل سياستها، والسيد ترامب اليوم يفرض قانون وسياسة الغاب على العالم”.”فغاية ما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية هو ممارسة الضغوط فقط”، مشيرا إلى أن إسرائيل لو تستطيع الدفاع عن الآخرين لدافعت عن نفسها.

الجدير بالذكر أن التوتر بين إيران والولايات المتحدة،يصاعد ويتزايد القلق حيال تفجر صراع محتمل في وقت تشدد فيه واشنطن العقوبات والضغوط السياسية على طهران وتكثف وجودها العسكري في المنطقة.

وكانت الولايات المتحدة أرسلت تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز (بي — 52)، وصواريخ باتريوت، في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون من الولايات المتحدة إنه تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *