الأربعاء, فبراير 20, 2019

Header ad
Header ad
آخر الأخبار

إننا نصنع مصائرنا، إننا نصبح ما نتوقعه ونعمل لأجله

إننا نصنع مصائرنا، إننا نصبح ما نتوقعه ونعمل لأجله

شبكة أخبار دمشق – خاص : سوسن حكيم

عندما تتوقع الكثير تنجز الكثير (جاك كيندر )

في إحدى المدارس قال المدير لثلاثة من المدرسين: بما أنكم أفضل المدرسين فقد اخترنا لكل منكم ثلاثين طالبا من أذكى وأحسن طلاب المدرسة لتدرسوهم في صفوف خاصة، درسوهم بشكل عادي تماما واستخدموا المنهاج المعتاد نفسه، ولكن لا تخبروا الطلاب أو أهلهم كي لا تفسد العملية، ونحن نتوقع لهم بإشرافكم نتائج جيدة.

وفعلا كانت النتائج رائعة في نهاية العام، وقال المدرسون إن الطلاب كانوا يفهمون ويتجاوبون بشكل جيد أفضل من المعتاد بكثير

دهش المدرسون كثيرا حين عرفوا أن الموضوع كان تجربة وأن اختيارهم واختيار الطلاب كان بالقرعة، أي أنه كان عشوائيا تماما

التوقعات الإيجابية هي التي صنعت الفرق، حين نتوقع عملا جيدا من الآخرين (أولادنا، طلابنا، عمالنا) ونكون واضحين بشأن هذه التوقعات فسيكون أداؤهم أفضل بكثير، وعلى التوازي فإن ما نتوقعه من أنفسنا يتحقق الكثير منه ايجابا أم سلبا، لذا من المهم جدا أن نتوقع الأفضل من أنفسنا

إننا نصنع مصائرنا، إننا نصبح ما نتوقعه ونعمل لأجله

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

WP Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com