الأحد, سبتمبر 20, 2020

Header ad
Header ad

إجراءات جديدة حول توزع السرافيس في محافظة اللاذقية .. وبطاقة جديدة لحل مشكلة “الفراطة”

إجراءات جديدة حول توزع السرافيس في محافظة اللاذقية .. وبطاقة جديدة لحل مشكلة “الفراطة”

قال عضو المكتب التنفيذي في محافظة اللاذقية المختص بقطاع النقل مالك الخير “باشرنا الثلاثاء بإعادة دراسة توزع السرافيس حسب حاجة المدن والبلدات والقرى، ليصار إلى زيادة عدد السرافيس في الأماكن التي بحاجة لذلك”.

وأكد الخيّر على “متابعة عمل وسائل النقل العامة والتزامها بخطوطها سيرها بالتعاون مع الوحدات الشرطية ومراكز شرطة الكراجات ومنع تسرب أي منها لصالح رياض الأطفال والمدارس الخاصة باعتبار أحد شروط ترخيص هذه الجهات وجود وسيلة نقل خاصة بها”.

وأشار الخير إلى أنه “حالياً لا يتم إعطاء رخص لرياض الأطفال إذا كان السرفيس يخدم خط لا يوجد عليه سرافيس بأعداد كافية”.

وأوضح الخيّر أن “رياض الأطفال التي لديها (ميكروباصات) كبيرة خاصة بها مسموح لها التجوال لتأمين نقل الطلاب في الأوقات المحددة لها”.

كما لفت الخيّر إلى أنه “بتوجيه من المحافظ تم السماح للسرافيس و(فانات) ذات النمرة السوداء بالعمل لتخديم رياض الاطفال وذلك بعد نقلها على اسم مالك روضة الأطفال التي سيتم تخديمها”.

وبين الخيّر “أنه اعتباراً من الجمعة القادم سيتم رفع تسعيرة التنقل عبر باصات النقل الداخلي ضمن مدينة اللاذقية لتصبح ٧٥ ليرة، وقد تم طبع بطاقة نقل خاصة بالسرافيس بقيمة ٢٥ ليرة”.

وأوضح الخير أن “الهدف من البطاقة هو حل مشكلة قلة الفراطة ومنع حدوث أي إشكال بين السائق والمواطن حيث يقوم المواطن بتجميع ثلاث بطاقات والاستفادة منها في الركوب لمرة أخرى”.

وتأتي خطوة المحافظة استباقية لقيام بعض المدارس الخاصة ورياض الأطفال بالتعاقد مع سائقي سرافيس لنقل الطلاب والأطفال، ما يعني تسرب السرافيس من خطوطها وعودة المواطنين لمعاناة الانتظار طويلاً للظفر بمقعد داخل سرفيس.

الخبر

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *